Gouv’Airnance : مراقبة وتقييم نوعية الهواء والتنبؤ به كأداة للسياسة العامة لمكافحة تلوث الهواء

الأولى للنمذجة: عمل نظام نمذجة نوعية الهواء TUNAIR «  : للمرة الأولى في تونس، أصدرت الوكالة الوطنية لحماية المحيط  مؤشر جودة الهواء في تونس (IQA) حيث يتم قياس هذا المؤشر يومياً من خلال شبكة من المحطات الموجودة في عدة مناطق من البلاد مما يمكن من  إعلام المواطنين وصناع القرار وتحديد أولويات العمل العمومي 

وقد تم تمويل تركيز هذا النظام من قبل الاتحاد الأوروبي بمبلغ 300000 أورو  في شكل منحة مسداة  من طرف   الوكالة الفرنسية للخبرة  في إطار مشروع  ″دعم الحوكمة البيئية المحلية للأنشطة الصناعية بقابس″

وقد تم تنفيذ مشروع  Gouv’Airnance  في أجال ممتدة على أكثر من  27 شهرا من قبل جمعية AirPACA    (أتمو سيدAtmoSud) ، مقرها في مرسيليا،  بالشراكة مع الوكالة الوطنية لحماية المحيط

وقد انضمت قابس إلى الشبكة الأورو-متوسطية لمشروع  Gouv’Airnance الموجودة بالفعل في أربع مدن متوسطية: طرابلس (لبنان) ، العقبة (الأردن) ، فالنسيا (إسبانيا) ومرسيليا (فرنسا)

في تونس ، كما في المدن المستهدفة الأخرى ، يهدف المشروع إلى مراقبة وتقييم جودة الهواء باستخدام شبكة من محطات القيس ونشر المعلومة والتنبؤات العامة المتعلقة بمراقبة تلوث الهواء و جودته

تتطلب سياسة جودة الهواء إجراءات طموحة مستندة إلى بيانات محدثة باستمرار، على المستويين الدولي والمحلي  في جميع قطاعات النشاط. وهكذا يُطلب من الدولة والسلطات المحلية والقطاعات الاقتصادية  والمواطنين والمنظمات غير الحكومية، التعاون و تجميع  الجهود لضمان حق كل فرد في تنفس الهواء  السليم الغير مضر بصحتهم. وبالتالي ، فإن المهمة الأولى لمشروع Gouv’Airnance هي تعزيز شبكة الوكالة الوطنية لحماية المحيط  لمحطات قياس نوعية الهواء من خلال استخدام تقنيات التنبؤ الحديثة عالية الدقة ومراقبة جودة الهواء بولاية قابس

 على وجه الخصوص، تم تركيب محطة قياس في المدرسة الابتدائية بغنّوش الغربية وهي ضاحية في قابس على الحدود مع المنطقة الصناعية التي تهيمن عليها مصانع معالجة الفسفاط. وبفضل هذه الأدوات الجديدة ، التي تم تركيزها في أوائل سنة  2018 ، تمكنت الوكالة الوطنية لحماية المحيط  قياس نطاق واسع من الملوثات : الجسيمات الدقيقة ، الأوزون ، ثاني أكسيد الكبريت ، أول أكسيد الكربون ، الهيدروكربونات أو غازات الاحتباس الحراري.

من الآن فصاعدا، يمكن إحتساب مؤشر جودة الهواء  يوميا وتقديم توقعات لليوم التالي عن طريق تصنيف نوعية الهواء على مقياس من 5 مستويات تتراوح من 1 « جيد جدا » (الأخضر) ، 02 « جيد » (الأزرق) ، 03 « مقبول » (أصفر) ، 04 « سيئ » (برتقالي) و 05 « سيء جدًا » (أحمر)

نوعية الهواء هي قضية رئيسية للصحة والاقتصاد والبيئة ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية ، فإن تلوث الهواء يكون في الأساس أو أحد العوامل المشددة للعديد من الأمراض التنفسية الحادة (مثل الالتهاب الرئوي) والأمراض المزمنة (سرطان الرئة ، على سبيل المثال) وكذلك أمراض القلب والأوعية الدموية . ما يقارب من 7 ملايين حالة وفاة تُعزى بشكل مباشر أو غير مباشر إلى تلوث الهواء

وفي نفس السياق ، قام خبراء الاقتصاد التابعون لمنظمة الصحة العالمية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية سنة  2018 بتقدير الأثر الاقتصادي لتلوث الهواء في 53 دولة أوروبية : في عام 2010 تقدر بنحو 1600 مليار دولار. أي  10٪ من الناتج المحلي الإجمالي في الاتحاد الأوروبي

وقد أصبح من الملحّ الآن إعتماد  استراتيجية عكسية  من خلال تحليل تكاليف عدم التدخل  عوض تقييم  نتائج العمل

لمزيد من المعلومات: www.facebook.com/Gouvairnance-Gabès-340620456427530

 

Autre actualité

« La Méditerranée va-t-elle pass…

« La Méditerranée va-t-elle passer l’été ? » Le titre du documentaire de la chaîne Arte diffusé en avril dernier se veut volontairement provocateur. Mais l’est-il tant que ça ? Il y […]

la-mediterranee-passera-t-elle-l-ete-arte2

L’impact des émissions industrie…

Communiqué de presse : L’impact des émissions industrielles à Gabès : un coût considérable pour l’ économie de la région 25/02/2019 – 3 min de lecture Le lancement du séminaire de […]

groupe-chimiquep3

منصة حوكمة مياه قاب…

في أعقاب مشروع CIGEN لبناء قدرات المجتمع المدني بقابس ، الذي نفذته المنظمة الغير الحكومية الإيطالية  CEFA بدعم من الاتحاد الأوروبي ، اجتمع العديد من الفاعلين المحليين ل…

eau-illustration-3_lr